قال رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي في البرلمان المعلقة أشغاله، اليوم الخميس 27 جانفي 2022، خلال الجلسة العامة الإحتفالية بدستور 2014 والتي انتُظمت عن بعد إن الإعتراف بالأخطاء ضروري.
ودعا الخليفي البرلمان إلى الإعتذار للتونسيين عن كلّ الأخطاء التي حصلت سابقا، حسب تعبيره
هذا ودعا الخليفي إلى مواصلة العمل على الحوار من اجل الخروج من هذه الأزمة، مشددا في نفس الوقت على ضرورة التصدي للإنقلاب وإبقاء الجلسة العامة المنعقدة اليوم مفتوحة بهدف التصدي للخطر الجاثم الذي يهدد كيان الدولة من الداخل وفق تعبيره.
وقال الخليفي ان الفصل:'' 80 من الدستور ينص أيضا على أن البرلمان يبقى في حالة إنعقاد دائم في ظل الإجراءات الإستثنائية وهذا ما سيحصل فعلا".