أقر رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء اليوم الخميس 27 جانفي 2022، خلال إشرافه على إجتماع مجلس الوزارء بأن هناك عديد المحاولات لاحباط الاستشارة الوطنية التي انطلقت في 15 جانفي الجاري .
واقر سعيد بأن البعض حاول اثناء التونسيين عن المشاركة في هذا الاستفتاء الالكتروني حتى انهم وضعوا الكثير من العقابات لعرقلة هذه الاستشارة الشعبية .
وقدم رئيس الجمهورية بعض النتائج الاولية للاستشارة الوطنية .

قائلا:

82 بالمائة مع النظام الرئاسي

81 بالمائة الاقتراع على الافراد
و92 بالمائة مع سحب الثقة من النواب

89 بالمائة لا يثقون في القضاء