كشف رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء اليوم الخميس 27 جانفي 2022، خلال إشرافه على  مجلس الوزراء بقصر قرطاج عن التوجه نحو "إعداد جملة من المشاريع المتعلقة بالمجلس الاعلى للتربية والتعليم".
وقال رئيس الدولة إن هذا المجلس سيضع تصورا جديدا للتربية والتعليم حتى لا يترك التعليم لمن لا يفهم معنى التعليم، وفق تعبيره.
وأشار إلى أنه "سيتم إحداث هذا المجلس لتكون التربية والتعليم بعيدة عن أي تدخل من هؤولاء الذين يريدون العودة بالتونسيين لما قبل 2011 وقبل التاريخ".