نبه رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي بأريانة الدكتور رفيق بوجدارية، اليوم الجمعة،  إلى أن ذروة انتشار المتحور أوميكرون لازالت متواصلة في تونس الى 4 أسابيع أخرى.

وأقر بوجدارية ان كل السيناريوهات السيئة تبقى مطروحة، الأمر الذي يستدعي ضرورة العمل على رفع طاقة استيعاب كل المستشفيات وتفعيل مسالك الكوفيد بها وتوفير الآليات اللازمة لحماية المسنين المصابين بأمراض مزمنة الذين لم يستكملوا التلقيح وذلك استعدادا لأي طارئ.