قرر أعضاء الهيئة الإدارية للبريد الدخول في إضراب وطني بـ3 أيام بداية من 22 مارس المقبل، وذلك اثر انتهاء أشغالها أمس الخميس، والتي تمت برئاسة الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل صلاح الدين السالمي.

كما أعلنت الهيئة عن تنظيم إشكال احتجاجية أخرى متنوعة في كل الجهات، سيتم الإعلان عنها من طرف المكتب التنفيذي للهيئة.

ويأتي ذلك احتجاجا على ما أسموه 'تجاهل الحكومة للمطالب المهنية والاجتماعية العالقة، منها النظام الأساسي ونقص الأعوان وظروف العمل'.

إلى جانب 'ضربها للحريات النقابية والدستور والمعاهدات الدولية، إضافة إلى انقلابها على الاتفاقات المبرمة مع الجامعة العامة وانتهاك ديمومة مؤسسة البريد وعموميتها'.

المصدر: 'الشعب نيوز'