قال رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس، اليوم الجمعة، خلال ندوة صحفية ان وزارة الداخلية اخلت بتعهداتها فيما يتعلق بالمراقبة البصرية  للطريق العام.

وقال قداس إنه "لا يمكن تركيز الكاميرات قبل وضع لافتات تفيد بوجودها ومعلومات تفيد بأرقام للإتصال والحصول على هذه التسجيلات اذا تطلب الأمر ذلك" .

واعتبر رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية وضع الكامرات دون معلومات خرق لكل القواعد لتركيزها ، لافتا النظر إلى ان الهيئة متبرئة من هذا المشروع.