قال رئيس هيئة حماية المعطيات الشخصية شوقي قداس، ان الهيئة طالبت بمحو المعطيات البيومترية عند تسليم البطاقة لصاحبها.

واكد قداس خلال ندوة صحفية، اليوم الجمعة، ان الهيئة ليست ضد بطاقة التعريف البيومترية، معتبرا ان وزارة الداخلية لها 'غايات غير مقبولة في تعاملها مع حماية المعطيات الشخصية' وفق تعبيره.

واوضح قداس ان الاشكالية تتمثل اساسا في ان بطاقة التعريف البيومترية تحمل شريحة مرقمنة تسمح بالتعرف على الشخص.

وفي هذا الصدد قال قداس، ان الهيئة اقترحت على وزارة الداخلية ان تكون الشريحة تلامسية، وهو ما قبلته الوزارة في البداية ثم تراجعت عنه.