اكد رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس ان منظومة التسجيل المخصصة للتلقيح ضد كوفيد 19 'ايفاكس'، تعرضت لعديد محاولات القرصنة، ولكن لم تتم قرصنتها فعليا.

وقال قداس، في تصريح خلال ندوة صحفية لهيئة حماية المعطيات الشخصية، اليوم الجمعة، انه من الخطأ استعمال منظمة 'انا يقظ ' كلمة قرصنة، مفسرا ان العملية التي تحدثت عنها 'انا يقظ' تتلخص في أخذ المفتاح من شخص وصفه 'بغير جدير بالثقة'، كان يعمل بمنظومة ايفاكس، لشخص آخر.

واعتبر قداس الحادثة المذكورة بانها 'مجرد خطأ فردي وبشري' وليست خطأ في المنظومة.