رجّح عضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، أمين سليم، اليوم الجمعة، أن يصبح فيروس كورونا في غضون فصل الخريف القادم فيروسا موسميا، ملاحظا ان هذا التحول يؤشر على احتمال نهاية الجائحة.

ولفت أمين سليم، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، إلى أن متحور "أوميكرون" فتح المجال أمام بداية نهاية وباء كوفيد 19، مثلما صرحت بذلك منظمة الصحة العالمية التي اعتبرت أن انتشار متحور "أوميكرون" قرّب نهاية الجائحة الصحية.

ويمثل هذا السيناريو فرضية أولى، في حين تكمن الفرضية الثانية في ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا أشد فتكا وشراسة من سابقاتها، وهو أمر مستبعد، وفق ما أكده عضو اللجنة، مبينا انه من الممكن أن تطرأ طفرات على متحور "أوميكرون" خلال نفس الفترة ولكن لن تكون بنفس شراسة وحدة بقية السلالات.

وأرجع عضو اللجنة العلمية هذا التراجع المحتمل لجائحة كورونا أساسا الى المناعة الجماعية المكتسبة ضد الفيروس، إما بفعل الإصابة بالمرض أو بفضل التلاقيح.

وحول مدة حضانة متحور "أوميكرون"، قال إن مدتها تدوم يومين ثم تظهر بعد ذلك أعراض الإصابة التي تمتد طيلة 5 أيام وتصل إلى 7 أيام. كما ذكّر أن الأوساط الصحية مازالت لم تحدد بعد مدة المناعة الطبيعية المكتسبة جراء الإصابة ب"أوميكرون" أي مدة وجود الأجسام المضادة في الجسم، لافتا إلى أن دراسات علمية ستنشر في الغرض في غضون أسبوعين او ثلاثة أسابيع حول كافة المستجدات العلمية المتعلقة بهذا المتحور.