أكد عضو اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، محجوب العوني، أن كلّ المؤشّرات المرتبطة بالوضع الوبائي في ارتفاع، خلال الموجة الخامسة لكورونا، غير أنها تبقى دون ما تم تسجيله خلال الموجة الرابعة في 2020، والتي عرفت زيادة قياسية في حصيلة الوفيات بعد انتشار متحور " دلتا " الهندي.

وذكر العوني في تصريح لوكالة تونس افريقيا، اليوم السبت، أن تصاعد المؤشرات شمل زيادة عدد المرضى الوافدين على المستشفيات، مشيرا، إلى أن الحالات الحاملة للفيروس في تطور من يوم لآخر خلال الموجة الخامسة لكنها تبقى بعيدة عن تلك المؤشرات المسجلة خلال الموجة الرابعة .

وفسر العوني عدم انفلات الوضع الصحي خلال الموجة الخامسة بسبب تشكل جدار صد من المناعة المتأتية من التلقيح ضد كورونا.

ولاحظ أن ارتفاع الحالات المصابة بمتحور "أوميكرون" لدى كل الفئات العمرية بمن فيهم الأطفال خلال الموجة الخامسة لم يؤدي إلى تفاقم المخاطر لان معظم الإصابات كانت خفيفة.