نبّه عضو اللجنة العلمية محجوب العونيمن أن استقرار الوضع الصحي يتطلب تكثيف عمليات التلقيح ضد كورونا، مبينا، أن الانتشار المكثف لمتحور "أوميكرون" قد يؤدي إلى ظهور فروع منه تختلف عن المتحور الأصلي في الخطورة وحدة الانتشار.

ولفت عضو اللجنة، في تصريح لـ'وات' اليوم السبت، إلى أن خصوصية متحور "اوميكرون" تتمثل في قدرته الفعالة على الانتشار السريع، لافتا إلى أن إتمام التلقيح بالجرعة الثالثة يوفر مستوى عال من الحماية ضد كورونا.

وأوضح، على صعيد آخر، أن استمرار تواجد حالات إصابة بمتحور "دلتا" يتطلب تكثيف عمليات التقصي وإنجاز التقطيع الجيني من أجل تطويق أي احتمال لظهور بؤر تكون مصدرا للعدوى بالمرض.

ودعا أستاذ علم الفيروسات عموم المواطنين إلى اعتماد سلوك وقائي من خلال إرتداء الكمامة وتطبيق التباعد الجسدي مع تهوية المنازل وفضاءات العمل.