قضت الدائرة الجنائيّة المختصّة بالنظر في قضايا الفساد المالي بمحكمة الاستئناف بتونس فجر اليوم الجمعة 13 ماي 2022، بالحكم على الإعلامي سامي الفهري بعامين سجنا مع تأجيل العقاب البدني، وبخطيّة مالية قدرها 16 مليون و600 الف دينارفي قضيّة شركة "كاكتوس"، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الحبيب الترخاني.

وأوضح المصدر ذاته في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنّ هذه القضيّة جدّت وقائعها قبل الثورة في علاقة بمؤسسة التلفزة التونسية.

يُذكر أن هذه القضية تتعلّق ببث شركة كاكتوس المملوكة لبلحسن الطرابلسي صهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علء، والاعلامي سامي الفهري، لبرامج على التلفزة التونسيّة وتمتّعها بأموال الإعلانات التجارية التي تم بثها أثناء البرامج التي تنتجها الشركة.

المصدر (وات)