أكدت الغرفة الوطنية لمصنعي الأعلاف وموردي المواد الأولية (تابعة لمنظمة الأعراف)، في بلاغ لها اليوم السبت 14 ماي 2022، "التزامها التام بالتفاعل الايجابي مع أي مبادرة تضمن التوازن بين كلفة الإنتاج، وسعر بيع العلف".
واضافت الغرفة ان مواجهة الارتفاع الجنوني لأسعار الاعلاف تقتضي بذل كل الجهود للتقليص من نسبة الاعتماد على المواد الأولية المستوردة من الخارج والتي تفوق ال 80 بالمائة من مكونات العلف و درس مقترحات المتدخلين في القطاع.
الى جانب الحد من كلفة الإنتاج وذلك عبر التخفيض من الأداءات الراجعة للدولة واعتماد هامش ربح رمزي، إلى غاية استقرار الأسعار في الأسواق العالمية.
هذا وثمنت الغرفة في بلاغها، مبادرة الهياكل المعنية وعلى رأسها وزارة التجارة إلى فتح حوار حول أسعار بيع الأعلاف إثر الارتفاع الجنوني للمواد الأولية في الأسواق العالمية وما نجم عنه من خسائر فادحة للمؤسسات دفعتها إلى الزيادة الاضطرارية تجنبا لإفلاسها وانهيار المنظومة.
كما اهابت بكل الأطراف، مواصلة التعاطي الموضوعي مع هذا الملف، واعتبار المؤسسات الوطنية المنتجة للأعلاف جزء من الحل وسدا منيعا للحفاظ على ديمومة المنظومة ودورها في توفير الأمن الغذائي الوطني، حسب نص البلاغ.