حذرت مبادرة مواطنون ضد الأنقلاب في بلاغ نشرته على صفحتها على الفايسبوك، منذ قليل،  ماصفته "بسلطة الأمر الواقع من كلّ تضييق على حرية تنقّل انصارها ومن كلّ هرسلة أمنية لأحرار الشارع الديمقراطي وحرائره".

ودعت "المؤسسات الأمنية إلى المعاملة بالمثل دون كيل بمكيالين مع جميع التونسيين من أنصار الديمقراطية أو الموالين للانقلاب".

هذا ودعت مواطنون ضد الإنقلاب "كلّ أنصار الشارع الديمقراطي إلى توثيق كلّ أشكال التضييق والهرسلة التي تمثّل خرقا فاضحا للدستور واعتداء على حرية التنقل وموافاتها بها لوضع كلّ الانتهاكات أمام أنظار الرأي العام الوطني والمنتظم الحقوقي الدولي".

وأقرت المبادرة ان "أعضاء الهيئة التنفيذية هم بداية من هذه اللحظة في متابعة حينية لأوضاع السفرات وظروف التعامل مع جمهور شارعها الديمقراطي".