أكد وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، إلياس حمزة، السبت، خلال الزيارة التي أداها إلى ولاية الكاف، جاهزية كل الأطراف لتوفير الظروف المناسبة لتأمين صابة الحبوب من الحرائق أو الإتلاف.
وقال حمزة أن كلّ الأطراف تمّ تجنيدها من المصالح المعنيّة بالغابات ووزارة التجهيز والسلطات الأمنية والجيش الوطني من أجل توفير كل أسباب النجاح لحصاد المزروعات ونقل المنتوج من مراكز التجميع للحبوب إلى المخازن المحوريّة.
وقال أنّ صابة الحبوب لهذه السنة تتراوح بين 18 و20 مليون قنطارا منها حوالي 12 مليون قنطار من القمح الصلب.
وأضاف أنّه تمّ خلال الموسم 2021 /2022 الترفيع في أسعار الحبوب بما يتماشى وطلبات المنتجين والهياكل المهنية قائلا إن الاستراتيجية الوطنية في مجال تحقيق أهداف الاكتفاء الذاتي في مجال الحبوب سيقع العمل على إنجازها خلال الفترة القادمة وذلك بتوفير كل أسباب النجاح للمواسم الزراعية من أسمدة وبذور ممتازة.
وفي حديثه عن الاستعداد لموسم الصيف أكّد حمزة أنّه سيقع العمل على توفير أحسن الظروف لإيصال مياه الشرب لكافّة جهات البلاد وخاصة المناطق المعطشة ومنها ولاية الكاف، حيث تمّ توفير موارد مائية جديدة لتدعيم منسوب المياه المعدّة للشرب خلال هذه الصائفة.