توجّه الأميرال المتقاعد ومستشار الأمن القومي في عهد الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي، كمال العكروت برسالة لرئيس الجمهورية قيس سعيد، عبر تدوينة نشرها اليوم الاحد، على فايسبوك .

وحذّر الأميرال رئيس الدولة، من الطريق الخاطىء الذي يعبر به البلاد، وهو"طريق التصادم"، مؤكدا ان تعديل رئيس الجمهورية لسياسته "اصبح ضروريا وعاجلا لتفادي الأسوء"، وفق تعبيره.
وتابع العكروت قائلا: "لقد أصبحت في عُزلة متزايدة كي لا اقول هناك فقدان ثقة فى قدرتك على إنقاذ البلاد حتّى ممن آمنوا بك في وقت ما".
واضاف العكروت متوجها لسعيّد "تباطؤك وغياب رؤية واضحة ومشروع مطمئن يخرج بلادنا من هذا الوضع، وترددك في اخذ القرارات المناسبة، منحت الفرصة لمنظومة ما قبل 25 جويلية للإعتقاد أنّها من الممكن ان تستعيد إحتلال السّاحة السياسية والإجتماعيّة" .
وشدد العكروت على ان انفراد رئيس الدولة بالحكم وتمسكه بتمرير برنامجك دون فتح باب للحوار مع الوطنيين الغيورين على تونس، هو بصدد عزل تونس دوليًا وخدمة خصومه.
وقال العكروت في تدوينته "ولو كان جاو خصومك إنت فقط نقولوا هذه اللّعبة الديمقراطية، لكن إلًي كانوا مثال للإنتهازية والعبث والرّداءة هوما بيدهم إلّى قاعدين يستميتوا لإستعادة السلطة!"
مشددا على ان كل عوامل الانزلاق نحو أوضاع مفتوحة على جميع الإحتمالات الخطيرة، بات متوفرة اليوم.