قدم وزير التكوين المهني والتشغيل نصر الدين النصيبي خطة لإعادة تكوين الشباب لدعم الاستثمار وخلق مواطن شغل وفرص عمل جديدة.

وقال النصيبي خلال ورشة عمل اليوم الإثنين 16 ماي 2022، إن الوزارة تعمل عبر مكاتب التشغيل والعمل المستقل على توفير تكوين إضافي للشباب في تخصصات معينة يطلبها المستثمر مع تقديم منحة والتعهد بالإنتداب، موضحا أن ذلك لا يستوجب تكاليف إضافية، وإنما المسألة تتطلب تنسيق وحوكمة.

وتابع أن الدولة قامت بمجهود إضافي استثنائي حيث وفّرت وزارة المالية 115 مليون دينار لدعم المبادرة الخاصة منهم 10 مليون دينار لدعم المبادرة الخاصة الجماعية في إطار الاقتصاد الإجتماعي والتضامني.

وكشف نصر الدين النصيبي، أن الاختصاصات التقليدية والحرفية مطلوبة جدا على غرار الحدادة والنجارة والكهرباء.

وتحدث عن تنظيم يوم مفتوح في قادم الأيام من أجل انتداب 1000 شاب وشابة في قطاع السياحة ، متوقعا في هذا السياق تسجيل انخفاض في نسبة البطالة مستقبلا.

وتحدث الوزير عن انتعاشة في كل القطاعات، مؤكدا وجود حاجة إلى يد عاملة كبيرة في عدة اختصاصات.