بلغت نسبة البطالة في تونس، 16،1 بالمائة خلال الثلاثي الاول من سنة 2022 مسجلة استقرارا مقارنة بالثلاثي الرابع من سنة 2021، حسب ما أعلن عنه المعهد الوطني للاحصاء اليوم الاثنين.

 وزادت نسبة البطالة لدى الذكور ب 0,2 نقطة، خلال الربع الاول من السنة الحالية، لتبلغ 14,1 بالمائة في حين انخفضت ب 0,4 بالمائة في صفوف الاناث لتبلغ 20,9 بالمائة.
وأوضح المعهد ان نتائج المسح الوطني حول السكان والتشغيل، خلال الثلاثي الاول من سنة 2022 قد تأثرت باضراب أعوان المعهد، حيث لم يغط المسح سوى شهر مارس وبداية شهر جانفي وهو ما يجعل نتائجه لا تمثل سوق الشغل الا جزئيا في الفترة المرجعية.
وأشار المعهد الى ان المسح الوطني حول السكان والتشغيل، خلال الثلاثي الرابع من سنة 2021، الذي لم يتسن نشره بسبب اضراب اعوان المعهد، قد أظهر تراجعا في نسبة البطالة ب 2,2 نقطة، مقارنة بالثلاثي الثالث لتبلغ نسبة البطالة في نهاية السنة الماضية 16,2 بالمائة مقابل 18,4 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من نفس السنة.
وتراجعت نسبة بطالة الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 سنة، خلال الثلاثي الاول من سنة 2022 لتبلغ 38,5 بالمائة مقابل 40 بالمائة خلال الثالث الرابع من سنة 2021. وكانت هذه النسبة قد تراجعت، خلال الثلاثي الرابع من سنة 2021، الى 40 بالمائة مقابل 42,4 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من نفس السنة.
وعرفت نسبة النشاط خلال الثلاثي الأول من سنة 2022 تراجعا مقارنة بالثلاثي الرابع من سنة 2021 حيث قدر عدد السكان النشيطين بـ 4046,4 ألف شخص مقابل 4160,3 ألفا خلال الثلاثي الرابع لتبلغ بذلك نسبة النشاط 45,6 بالمائة.
اما بالنسبة للثلاثي الرابع من سنة 2021 فقد شهدت نسبة النشاط ارتفاعا قدّر بـ 5,0 نقطة لتبلغ 47 بالمائة بعد أن كانت في حدود 46,5 بالمائة خلال الثلاثي الثالث من نفس السنة.