أصدرت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الاثنين 16 ماي 2022، بلاغا على خلفية شكايات جزائية وصفتها "بالكيدية"، مرفوعة ضد عدد من اطاراتها واعوانها، من قبل احد الاعضاء السابقين بمجلس الهيئة.
وأكد مجلس الهيئة توليه الدفاع عن منظوري المؤسسة بكل الوسائل القانونية المتاحة، وتتبع "كل من تسول له نفسه تشويه المؤسسة والادعاء بالباطل على اطاراتها واعوانها"، حسب نص البلاغ.
وأكد مجلس الهيئة على ان الهدف من هذه الشكايات هو "ارباك المسار الانتخابي والتشويش على حسن اعداد الهيئة للمواعيد الانتخابية المقبلة من خلال اشاعة مناخ من الخوف وعدم الطمأنينة لدى اطارات واعوان الهيئة".