سجل الميزان التجاري الغذائي، موفى أفريل 2022، عجزا ناهز 2ر823 مليون دينار، مقابل عجز بقيمة 4ر574 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من سنة 2021، مسجلا نسبة تغطية قدرت ب 73 بالمائة خلال سنة الجارية، مقابل 3ر75 بالمائة خلال سنة 2021، وفق اخر احصائيات صادرة عن المرصد الوطني للفلاحة الاثنين.

وسجلت الصادرات الغذائية ارتفاعا، على مستوى القيمة، بنسة 9ر26 بالمائة، بينما ارتفعت الواردات بنسبة 9ر30 بالمائة.

واعتبر المرصد ان العجز المسجل هو بالاساس نتيجة للزيادة في معدل واردات الحبوب بنسبة 1ر25 بالمائة، والسكر بنسبة 8ر234، والزيوت النباتية بنسبة 5ر67 بالمائة، بالرغم من زيادة الصادرات من زيت الزيتون بنسبة 9ر42 بالمائة.

وتم تسجيل تحسن ملحوظ في متوسط سعر زيت الزيتون بقيمة 15ر10 دينار على الكلغ الواحد، متطوّرا بنسبة 8ر29 بالمائة، مقارنة بالسنة الماضية.

وارتفع سعر القمح الصلب بنسبة 4ر93 بالمائة مقارنة بالسنة المنقضية، كما ارتفعت أسعار منتجات الحبوب الأخرى على غرار القمح والشعير والذرة بنسبة تراوحت بين 27 بالمائة و58 بالمائة، ويرجع ذلك أساسا إلى تداعيات الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

كما ارتفعت أسعار صادرات زيت الزيتون بنسبة 8ر29 بالمائة والقوارص بنسبة 13 بالمائة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، في المقابل انخفضت اسعار الطماطم ومنتجات الأسماك والتمور على التوالي بنسبة 5ر13 بالمائة و4ر6 بالمائة و4ر3 بالمائة.

واشار المرصد الى تسجيل زيادة هامة خلال موفى أفريل 2022، في أسعار توريد اللحوم والسكر والبطابا. وسجلت أسعار توريد استيراد الحبوب ارتفاعا بنسبة 4ر93 بالمائة بالنسبة للقمح الصلب و2ر58 بالمائة للشعير و5ر47 بالمائة للقمح اللين و3ر27 بالمائة للذرة إضافة الى السكر بنسبة 6ر61 بالمائة والزيوت النباتية بنسبة 2ر58 بالمائة.

يشار الى ان عجز الميزان التجاري الإجمالي لتونس تعمق بنسبة 8ر49 بالمائة موفى سنة 2022، ليناهز 3ر6622 مليون دينار سنة 2022، مقابل عجز قدر ب 7ر4420 مليون دينارسنة 2021.

وارتفع اجمالي الواردات من 7ر 19621 مليون دينار سنة 2021 الى 4ر25567 مليون دينار سنة 2022، اي بزيادة بنسبة 3ر30 بالمائة.

كما ارتفعت الصادرات بنسبة 6ر24 بالمائة من 15201 مليون دينار إلى 1ر18945مليون دينار. وشكلت مجموعتي منتجات الطاقة والمواد الاولية والمنتجات شبه المصنعة معا 4ر51 بالمائة من الواردات الجملية للبلاد، كما شكلت الصادرات الغذائية 7ر11 بالمائة من إجمالي الصادرات، فيما بلغت الواردات الغذائية 9ر11 بالمائة من إجمالي الواردات.

وتراجعت حصة عجز الميزان التجاري الغذائي من إجمالي عجز الميزان التجاري بنسبة 6ر0 بالمائة، مقارنة بالفترة ذاتها من 2021 من 13 بالمائة إلى 4ر12بالمائة.