واصل الحزب الدستوري الحر ورئيس الجمهورية قيس سعيد تصدر نوايا التصويت في الإنتخابات التشريعية والإنتخابات الرئاسية وفق نتائج آخر استطلاع للرأي قامت به مؤسسة سيغما كونساي ونشرته جريدة المغرب في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022.

نوايا التصويت في التشريعية:

احتل الدستوري الحر المرتبة الأولى في نوايا التصويت للتشريعية بـ29،9 بالمائة، ثم 'حزب قيس سعيد' بـ26،2 بالمائة يليه حركة النهضة بـ8،7 بالمائة وحركة الشعب في المرتبة الرابعة بـ4،9 بالمائة وحزب التيار الديمقراطي بـ3،8 بالمائة في الترتيب الخامس.

وقد بلغت نسبة العزوف عن التصويت في التشريعية وفق نفس النتائج، 57،8 بالمائة.

نوايا التصويت في الرئاسية:

قدمت مؤسسة سيغما كونساي للمستجوبين قائمة تضم 12 اسما، وقد واصل رئيس الدولة قيس سعيد تصدر نوايا التصويت بـ65،2 بالمائة يليه رئيسة الدستوري الحر عبير موسي بـ9،8 بالمائة والصحفي والكاتب الصافي سعيد بـ7،2 بالمائة.

وجاء رئيس الجمهورية الأسبق المنصف المرزوقي في المرتبة الرابعة بـ4،6 بالمائة ثم القيادي السابق في النهضة والوزير السابق عبد اللطيف المكي بـ4،5 بالمائة.

هذا وعبر 15،8 بالمائة عن عدم رغبتهم في الإدلاء بأصواتهم.

يُشار إلى أن العينة تتكون من 1005 أشخاص وأعمارهم بين 18 سنة وأكثر، وقد تم إجراء استطلاع الرأي من 11 إلى 12 ماي.