عبر اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022، عضو المكتب التنفيذي الوطني للاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري ناصر عمدوني، عن تمسك المنظمة الفلاحية بمطالبهم التي أعلنوا عنها قبل الزيادة في أسعار الأعلاف وكذلك بعد التراجع عنها.

وفي تصريح لشمس أف أم خلال ندوة صحفية، طالب عمدوني بتعديل الأسعار المرجعية عند الإنتاج، مؤكدا أن الفلاحين لم يتمكنوا من تغطية الكلفة التي يتكبدونها.

وتحدث ناصر عمدوني عن ضرورة مراجعة منحة التجميع ومنحة المُصنع، إضافة إلى الترفيع في سعر لتر الحليب عند الإنتاج من 1140 مي إلى 1460 مي، مشددا على أن مطالبهم قطاعية وطنية.

وأفاد بأن مختلف مكونات إنتاج الحليب سجلت ارتفاعا منذ شهر أفريل من سنة 2021، وتحدث عن زيادة في الأعلاف المركزة بـ30،5 بالمائة وفي المحروقات بـ16،8 بالمائة وفي التعليب بـ10 بالمائة وفي اليد العاملة بـ11 بالمائة، وهو ما يستوجب مراجعة الأسعار عن الإنتاج.

وقال إن أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الفلاحة سيوجهون رسالة إلى كل من رئيسي الجمهورية والحكومة للتدخل ومراجعة الأسعار حفاظا على المنظومة وعلى النسيج الإجتماعي للأرياف.

وصرح المتحدث متوجها بكلامه لقيس سعيد ونجلاء بودن 'لا دخل لنا في التجاذبات السياسية مهما كان مأتاها'، وكشف أن متخلدات المهنيين لدى الدولة بلغت 240 مليار