قدم رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قداس "حقيبة الأدوات الخاصة بحماية المعطيات الشخصية في مجال الصحة" التي أطلقتها الهيئة اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022.

ووفق ما أكده قداس لشمس أف أم، فإن 'حقيبة الأدوات' تهدف إلى مزيد تحسيس المهنيين والمتدخلين في القطاع الصحي في تونس بعمليات تبادل ومعالجة البيانات وخاصة المعطيات الشخصية المتعلقة بصحة الأشخاص.

وفي هذا السياق، قال شوقي قداس إن المعطيات الصحية في تونس غير محمية.

يُشار إلى أن حقيبة الأدوات الخاصة بحماية المعطيات الشخصية في مجال الصحة، تم وضعها بالاعتماد على خبرة مجلس أوروبا و بالتعاون مع ممثلي قطاع الصحة في تونس  في إطار المشروع المشترك بين الاتحاد الأوروبي ومجلس أوروبا لدعم الهيئات المستقلة في تونس.