عبرت رئاسة البرلمان المنحل في بيان أصدرته منذ قليل حمل توقيع راشد الغنوش، عن إدانتها المطلقة  لما وصفته بالأحكام الجائرة التي أصدرتها المحكمة العسكرية فيما يُعرف بقضية المطار.

واعتبرت رئاسة المجلس هذه الأحكام، دليلا آخر ينضاف الى كُل الأدلة السابقة والتي جاءت  لتكرس أساليب الديكتاتورية التي لَفظها الشعب مُنذ ثورته وفق نص البيان.

واتهمت 'سلطة الإنقلاب أسلوب المُحاكَمات الجماعية من أجل ضَرب الرأي المُختلف ومحاصرته.

وقالت إن هذه المحاكمات هدفها تصفية كل الرافضين للانقلاب واجراءاته الجائرة، وجددت رفضها المبدئي لتوظيف القضاء العسكرى والمدني ومؤسسات الدولة في المعارك السياسية ومُحاصرة الرأي المُخالف.

ودعت إلى أن تتحمل  جميع الأطراف مسؤولياتها في الالتزام  بدولة القانون والدفاع عن المؤسسات.