أكد عميد الأطباء السابق وجراح الأطفال، الدكتور سليم بن صالح، في إطار ندوة لتقديم وإطلاق "حقيبة الأدوات الخاصة" بحماية المعطيات الشخصية في مجال الصحة التي نظّمتها هيئة حماية المعطيات الشخصية بالشراكة مع مكتب مجلس أوروبا في تونس، ضرورة حماية المعطيات الشخصية للمرضى.

وطالب الدكتور سليم بن صالح، في تصريح لشمس أف أم، اليوم الثلاثاء 17 ماي 2022، أهل المهنة بعدم إعطاء كل المعطيات الشخصيّة للمرضى حتى للجهات الأمنية أو لوكلاء الجمهورية مهما كانت الأسباب وذلك قبل النظر في أسباب مطالبتهم بالمعطيات.

من جهته، أقرّ رئيس الهيئة الوطنية لحماية المعطيات الشخصية شوقي قدّاس بأن المعطيات الشخصية في قطاع الصحّة غير محميّة بطريقة كافية في تونس.