قال أستاذ التأطير العلمي بمدينة العلوم بتونس، عصام علبوشي، ان الادمان على التدخين يتسبب في 13200 حالة وفاة سنويا اي ما يمثل 20 بالمائة من العدد الجملي للوفيات في تونس في وقت تستعد تونس للاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين الموافق ليوم 31 ماي الجاري.

واضاف، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، أن التدخين هو احد عوامل الاختطار لـ17 نوع من الامراض السرطانية بالاضافة الى امراض الحساسية والصدرية وغيرها.

   وأشار الى أن الاحصائيات الاخيرة لوزارة الصحة تبين أن نسبة المدخنين على المستوى الوطني يبلغ 1ر25 بالمائة من مجموع السكان.

 وقال ان "مدينة العلوم بتونس، ستنظم يوم 25 ماي الجاري، يوما علميا مفتوحا حول آفة التدخين لدق ناقوس الخطر حول مضارها وعدد الوفايات التي تتسبب فيها سنويا".

ولفت الى أن هذه التظاهرة العلمية تنتظم بالشراكة مع الجمعية التونسية للامراض الصدرية والحساسية وهي تتنزل في اطار حملة توعوية وتحسيسية بمضار التدخين وحمل المدخنين عن الاقلاع من خلال ابراز، في محاضرتين، الامراض التي يتسبب فيها التدخين.

   وأشار الى أن البرنامج يتضمن محاضرتين الاولى بعنوان " التدخين لدى الشباب: البيانات الوبائية الاسباب والوفايات" اما المحاضرة الثانية فستتناول "وسائل المساعدة على الاقلاع عن التدخين".

   ويحتوي البرنامج، وفق المتحدث على ورشتين تضمان مسابقات حول مضار التدخين وتقييم نسبة الادمان لدى المدخنين حسب المعايير الدولية.