دعا ممثلو أهم مناطق إنتاج مادّة البطاطا، في إجتماعهم، الثلاثاء، سلط الإشراف إلى الإسراع للإعلان عن برنامج الخزن التعديلي لهذا الموسم وتفادي التأخير الحاصل ودعوة المجمع المهني المشترك للتعجيل بالتدخل والانطلاق في قبول الانتاج وتكوين المخزونات التعديلية قبل غرة جوان 2022.

كما دعوا، في بيان اصدره الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، بضرورة أن لا يقل سعر قبول البطاطا عن 950 مليما للكيلوغرام الواحد بما يغطي الكلفة ويضمن هامش ربح مجز للفلاح.

وناد منتجو البطاطا في اجتماع، الثلاثاء، بمقر الاتحاد، بتونس "بضرورة إفراد المنتوجات الفلاحية بإجراءات خصوصيّة لتيسير نقلها وترويجها والتشجيع على خزنها اعتبارا إلى أنّ التخزين يمثل حلقة من حلقات الإنتاج الأساسية".

وتأتي دعوة منتجي البطاطا مع انطلاق موسم تقليع البطاطا الفصلية "وتزايد مخاوفهم بشأن مآل الصابة، المقدّرة بدر بحوالي 230 ألف طن وما يتهددها من أخطار إنهيار الأسعار والإتلاف والضياع بسبب محدودية الترويج وعدم وضوح الرؤية وغياب الآليات الكفيلة بامتصاص الفوائض وتكوين المخزونات".

كما تأتي في ظل "أهميّة الموسم الفصلي في تلبية احتياجات البلاد الاستهلاكية من مادة البطاطا لما يزيد عن ستة اشهر وتامين حاجاتنا من البذور للموسم الاخر فصلي".