تشارك تونس في الصالون الدولي للبناء، المزمع تنظيمه من 3 الى 6 أكتوبر 2022 في قصر المعارض بباريس، بمشاركة ما لا يقل عن 1300 مهني في القطاع من تونس.
وأفادت مديرة التسويق للصالون العالمي للبناء، كاترين روسلو، في تصريح ل(وات)، على هامش انعقاد ندوة صحفية حول ممارسة البناء المنخفض الكربون، بالعاصمة، ببادرة من الغرفة التونسية الفرنسية للتجارة والصناعة، و"برومو صالون"، تونس أنّ هذا الصالون يعد اكبر صالون على الصعيد الدولي، لأنّه يغطي سلسلة القيمة بأكملها وسيجمع بين ثلاثة معارض تجارية.
وتستهدف جولة البناء المنخفض الكربون، التي أطلقها الصالون، وفق روسولو، 12 دولة أوروبية وإفريقية من بينها تونس.
كما تطمح الجولة الى تشجيع مهنيي القطاع، الذين سيشاركون في التظاهرة، على تبني الحلول، التّي تساهم في الحياد الكربوني للمباني وتبادل الآراء بشأن هذه المسألة.
واعتبر رئيس الغرفة التونسية الفرنسية للتجارة والصناعة، خليل شعايبي، أنّ الجولة تشكل فرصة مميّزة لتعزيز التبادل الديناميكي بين الفاعلين في قطاع البناء حول المخاطر والتحديات المستقبلية للقطاع، اضافة إلى العمل على إدراجه ضمن الاستراتيجية الوطنية منخفضة الكربون.
واكد شعايبي، في السياق ذاته، ان الصالون الدولي للبناء يستقبل سنويا ما لا يقل عن 1300 مهني تونسي في القطاع، مضيفا ان تونس مصنفة ضمن كوكبة البلدان الثلاثة الأولى الأجنبية المشاركة في هذا الحدث.
يشار إلى أنّ التظاهرة تشهد زيارة أكثر من 245 ألف زائر دولي و2000 عارض، وسيتم بالمناسبة عقد ندوة دولية بخصوص موضوع البناء منخفض الكربون، بالإضافة إلى ندوة حول موضوع إيجاد الانتاجية وتحسين الحصيلة من انبعاثات الكربون.