تسلمت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، اليوم الثلاثاء بقصر الحكومة بالقصبة، التّقرير الوطني حول وضع الطّفولة في تونس لسنتي 2020 و2021 وتولت وزيرة الاسرة والمرأة والطولة وكبار السن، آمال بلحاج موسى، تقديم التقرير الذي جاء تحت عنوان " تأثيرات جائحة كوفيد-19 على الأطفال".
ويتنزل التّقرير الوطني حول وضع الطّفولة في تونس لسنتي 2020 و2021 في سياق استثنائي بسبب انتشار فيروس كوفيد 19 الذي طالت تداعياته الجسيمة على مستوى الصّحة الجسديّة والنّفسية، كل الفئات العمرية بما فيها الأطفال، حسب بلاغ رئاسة الحكومة.
ويوفر هذا التقرير، الذي يغطي سنتين اثنتين (2020 و2021)، معطيات محيّنة ودقيقة عن الواقع الراهن للطّفولة في تونس، ويقدم معالجة نقديّة للمشاكل التي تواجهها الطفولة في تونس بقراءة علميّة تضمن نجاعة رسم السياسات الوطنية في مجال النّهوض بواقع الطفولة التونسية وتصويبها.
ويهدف التقرير الى إنجاز تقييم شامل لوضع الطّفولة في تونس من حيث الحقوق والمكاسب والانتهاكات والنّقائص.