انطلقت اليوم الأربعاء 18 ماي 2022، مداولات مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بتركيبتها الجديدة.

وقد نفى رئيس الهيئة فاروق بوعسكر في افتتاح الاجتماع الأخبار المتداولة بخصوص تخصيص اسبوع للتسجيل وهناك 70 الف مسجل.

وقال بوعسكر إنها كلها فرضيات وهدف الهيئة يتجاوز تسجيل 70 ألف ناخب، حيث أكد أن الرقم التقط بطريقة خاطئة وتقديرات الهيئة وما تطمح اليه يتجاوز ذلك.

وأكد على أن الهيئة تهدف إلى تسجيل أكبر عدد من الناخبين ولما لا مليوني ناخب، خاصة إذا ما توفر تدخل تشريعي لإدماج أكبر عدد من الناخبين.

وأعلن فاروق بوعسكر، أن الهيئة انطلقت في بعض الأعمال التحضيرية التي تتطلب حيزا زمنيا، كبلاغات انتداب أعوان التسجيل وأعوان وقتيين للهيئات الفرعية، مشددا على أنه لم تتم المصادقة إلى حد اللحظة على الرزنامة الانتخابية و لم تنطلق فعليا في حملة التسجيل المكثفة التى اعتاد عليها التونسيين والتونسيات.

من جهة أخرى عبر بوعسكر عن تضامن مجلس الهيئة مع أطارات وأعوان الهيئة الذين يتعرضون لشكايات جزائية كيدية واعتبرها غير بريئة بهدف إرباك الجهاز الإداري إرباك الإعداد للمواعيد الانتخابية القادم.

وأضاف أن مجلس الهيئة لن يتردد في تتبع من يقوم بالتشوية والإساءة لإطارات وأعوان هيئة الإنتخابات.