تعليقا على الوقفة الاحتجاجية التي ينظمها صحفيو وعاملو وموظفو مؤسسة 'كاكتوس برود' واذاعة الزيتونة للقران الكريم، اليوم الجمعة، بساحة القصبة، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة، نصر الدين النصيبي، انه وقريبا جدا سيتم عقد جلسات بين الاطراف المعنية.
واضاف النصيبي في تصريح لشمس اف ام اليوم الجمعة، ان ملف الاعلام معقد جدا ويتطلب مشاورات واسعة والاشتغال مع الادارة، خاصة في ظل وجود هياكل اعلامية مثل الهايكا.
واكد النصيبي ان الحكومة على وعي تام بتعقيدات القطاع، الا ان حلوله تتطلب موارد مالية، مشددا على اهمية ضمان ديمومة المؤسسات من الناحية المالية.
وتابع ائلا: "لا بد من حل جذري لهذه المؤسسات وهي مسالة تتطلب حيزا من الزمن"