قال رئيس النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي، "إن وضع الاعلام المصادر متردي"، في ظل تواصل تهميش قطاع الإعلام، وانتهاج سلطة الاشراف لسياسات التسويف والمماطلة في حل الملفات، وخاصة ملف مؤسستي "كاكتوس برود" وإذاعة "الزيتونة للقرآن الكريم".
واكد الجلاصي، في تصريح لشمس اف ام، على هامش وقفة احتجاجية للصحفيين، اليوم الجمعة بساحة القصبة، انه "هناك مؤسسات اعلامية مصادرة تم تفليسها عمدا من قبل الحكومات المتعاقبة.. والهدف من ذلك هو السيطرة عليها في المستقبل".
واتهم الجلاصي، سلط الاشراف بالتخلي عن مسؤولياتها وعدم اكتراثها بمشاكل قطاع الصحافة والمؤسسات الاعلامية وحقوق الصحفيين بما فيها خلاص الاجور، وكل ماهو مستحقات اجتماعية ومالية.