أكد وزير المالية الأسبق والخبير الاقتصادي حكيم بن حمودة، وجود "فرق كبير في مستوى البطالة لدى النساء ومستوى البطالة في صفوف الرجال".
وفي تصريح لشمس اف ام على هامش ندوة صحفية حول الإقتصاد المعولم وتداعياته على الإقتصاد التونسي وعلى حقوق النساء، اليوم السبت، اضاف بن حمودة ان الاقتصاد المعولم عمق الفوارق الاجتماعية بين النساء والرجال، مشددا على ان الحل في ذلك هو الاخذ بعين الاعتبار مسألة الجندرة في ضبط الميزانيات وتحديد الاختيارات الاقتصادية الكبرى .
وقال بن حمودة ان الحكومات المتعاقبة كانت قد عبرت عن التزامها بالمبادئ العامة للجندرة وعلاقتها بالخيارات الاقتصادية، لكن دون وجود نتائج عملية، وفق تعبيره.