عبر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي عن شديد إستنكاره من إدراج اسمه في المرسوم الرئاسي المتعلق بالحوار الوطني.

وقال الطبوبي خلال افتتاح أشغال الهيئة الإدارية الوطنية حول المشروع الاقتصادي والاجتماعي للاتحاد، إن "موقف الاتحاد من الحوار ثابت"، مستنكرا إدراج اسمه في المرسوم الرئاسي الصادر في منصف الليل، وفق تعبيره.

ويذكر أن الإتحاد عبر عن رفضه المشاركة في حوار صوري، مؤكدا انه يريد حوارا تقريريا.

وأقر الطبوبي ان الاتحاد قوة تفكير عميق، مضيفا أن برنامجهم  الإقتصادي والإجتماعي فيه رؤية مختلفة لما قدمته الحكومة لصندوق النقد الدولي.

وأفاد الامين العام للمنظمة الشغيلة أن قسم الدراسات للاتحاد سيعرض اليوم على الهيئة الإدارية نقاش ورؤيتهم للإصلاحات.