توجّهت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، اليوم الجمعة 27 ماي 2022، لرئيس الهيئة الوطنية الاستشارية من أجل جمهورية جديدة، الصادق بالعيد، بالقول ' أنت تقوم بمغالطة نفسك ومغالطة التوانسيين' ، مؤكدة أن دوره في اللجنة الاستشارية يقتصر على التنسيق و الاشراف على الهيئة الاستشارية بشكل صوري .
و واصلت موسي القول أن أعضاء الهيئة تورطوا بموافقتهم على عضوية الهيئة، مؤكدة ان جميع اعضاء الهيئة لا يمتلكون الحق في نشر اعمالهم الا بموافقة قيس سعيد .
وفسرت موسي ذلك بان قيس سعيد نصّص في مرسوم احداث الهيئة على إقتصارها على مبدأ الإقتراح فقط و من الممكن لرئيس الجمهورية عدم نشر أعمال الهيئة ان لم تلائم توجهاته علىحد تعبيرها .
و قالت موسي للصادق بالعيد "لا تقارن أبدا قيس سعيد بديغول!"، مؤكدة أن جميع الذين وافقوا على المشاركة في الهيئة الاستشارية تورطوا على اعتبار ان قيس سعيد لم يعطهم اصلا حق كتابة الدستور الجديد وانما قام بتحضير مسبق لثوابت وركائز هذا الدستور، الذي يستوجب العودة بالزمن 12سنة الى الوراء لمعرفة تطلعات الشعب 12سنة، في 17ديسمبر.