تمكّنت وحدات مختلفة من الحرس الوطني، متمركزة في عدد من المناطق داخل الجمهورية وفي حدودها، أمس الجمعة، من إحباط محاولات لاجتياز الحدود إلى خارج البلاد أو إلى داخلها وتم إيقاف 10 أشخاص.

فقد أفاد الناطق الرسمي باسم إدارة الحرس الوطني، بأن دورية مشتركة بين مركز الحرس البحري بالكرنيش بصفاقس والفرقة الثانية الاستعلامات بالعوينة وفرقة مقاومة الإجرام بالقرجاني، تمكنت من ضبط 5 تونسيين بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة، بجهة صفاقس، وقد تمت إحالتهم على المركز المذكور، لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة في شأنهم.

كما أمكن لدورية تابعة لمركز الحرس البحري بالميناء التجاري بحلق الوادي، من ضبط تونسيين إثنين بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة. وقد تم اتخاذ الاجراءات القانونية في شأنهما، وذلك بتعليمات من النيابة العمومية.

   وفي نابل احتفظ مركز الحرس الوطني بمنزل حر، بشخص، من أجل "سرقة محرك مائي وتكوين وفاق من أجل اجتياز الحدود البحرية خلسة".

   أما في ولاية الكاف فقد احتفظ مركز الحرس الوطني بالسرس، بشخص من أصول إفريقية، من أجل "دخول التراب التونسي خلسة".

وبجهة توزر، تمكنت دورية تابعة لفرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني، من ضبط امرأة من جنسية مختلفة تبيّن أنها دخلت التراب التونسي بطريقة غير قانونية. وقد تم اتخاذ الإجراءات القانونية في شأنها حسب تعليمات من النيابة العمومية.