أكد اليوم السبت أمين عام الحزب الجمهوري عصام الشابي وجود اتصالات مكثفة و مشاورات بين جملة من الاحزاب على غرار حزب الجمهوري و التيار الديمقراطي و التكتل و حزب العمال وحزب القطب وبعض الاجزاب الاخري  .
وأشار الشابي في تصريح لشمس أف أم الى أن النية من هذه المشاورات هو تكوين ائتلاف وحملة وطنية للتصدي لمشروع الاستفتاء
و لمشروع الدستور الاحادي و كل المرسوم التي تؤسس الى سلطة استبدادية جديدة في تونس بحسب تعبيره
واوضح الشابي بأنه سيتم الإعلان عن ذلك خلال الاسبوع القادم .
و قال الشابي ان الإتصالات موجودة و متعددة و الابواب ستظل مفتوحة لكل القوى الديمقراطية و لكل الحقوقيين و منظمات المجتمع المدني قصد توحيد الجهود و القيام بحملة وطنية واسعة قادرة على الضغط للتصدي لهذا النهج و لاسقاط مشروع الاستفتاء.