ذكّرت وزارة الدفاع الوطني، في بلاغ لها اليوم الأربعاء، بأن القوات المسلّحة التونسيّة، وعلى غرار السنوات الفارطة، تحتضن تنظيم التمرين العسكري المشترك التونسي الأمريكي "الأسد الإفريقي 2022" في جزء منه خلال الفترة من 16 جوان الجاري وإلى غرة جويلية 2022 بالتعاون مع القيادة الأمريكية لإفريقيا، وبمشاركة عناصر من القوات المسلحة التونسية ونظيرتها الأمريكية دون سواهما.
وقالت الوزارة في بلاغها أيضا أن تونس تشارك وبعنصر محدود في الجزء الخاص بهذا التمرين العسكري والذي يقام بالمملكة المغربية.
وحسب نص البلاغ، ينظم الجانب الأمريكي مراحل أخرى من هذا التمرين بكل من المغرب والسينغال وغانا بمشاركة قوات عسكرية من دول مختلفة قوامها 7500 عسكري من الولايات المتحدة الأمريكيّة والبرازيل ورومانيا وفرنسا والبرتغال وغانا وإيطاليا وهولاندا وإسبانيا وبريطانيا وتونس بالإضافة إلى ملاحظين من 28 دولة.