اعتبرت نائب رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب نائلة الفقيه أن التصدّي الناجع للإرهاب يقوم أساسًا على إحترام حقوق الإنسان والمحاكمة العادلة الشئ الذي يضمن التصدي الناجع للإرهاب  .
وفسّرت الفقيه ذلك خلال مشاركتها في المؤتمر الإقليمي حول مكافحة الإرهاب والتوقي من التطرف العنيف بأن هناك إرتباط وثيق بين عوامل وسير إجراءات العدالة الجنائية من جهة , والظروف والعوامل التي تغذي مسألة الإرهاب والتطرّف العنيف من جهة أخرى حسب تعبيرها .

 وقالت الفقيه في تصريح لشمس اف أم ,مكافحة الارهاب لا يجب أن تكون ذريعة لانتهاك حقوق الانسان .