نظمت تنسيقية الهياكل النقابية أمام المحكمة الإبتدائية بتونس العاصمة، اليوم الخميس، يوم غضب، حيث تجمّع مئات القضاة في وقفة احتجاجية، نددوا فيها بقرار رئيس الجمهورية القاضي باعفاء 57 قاضيا.
وفي كلمة له على اثر الوقفة الاحتجاجية، قال رئيس جمعية القضاة التونسين انس الحمادي، ان إيقاف القضاة للعمل لمدة 3 اسابيع افضل بكثير من استمرار الكارثة، وفق تعبيره.
واضاف الحمادي ان هذا التاخير في عمل المرفق القضائي قابل للتجاوز، قائلا "نحن لا نضرب لاجل الاضراب ولا لاجل انفسنا.. ولكن من اجل التونسيين"، حسب قوله.
واضاف الحمادي ان "التخلي عن الوطن من خلال قبول التضحية باحد سلطاتها الاساسية هو امر غير قابل للتجاوز".