قال مدير إدارة الشرق الأوسط و آسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، جهاد ازعور، انه من السابق لأوانه الآن تحديد الفترة الزمنية للمفاوضات بين تونس والنقد الدولي.
واضاف ازعور، خلال لقاء صحفي على اثر زيارته للمغرب، واكبته مبعوثة شمس اف ام، انه لا يمكن لاحد تحديد مهلة زمنية للمفاوضات، مؤكدا ان ذلك يعتمد على سرعة عمل الفريق المفاوض وسرعة التوصل الى إتفاق بين الجانبين.
وبخصوص حجم القرض، قال ازعور انه على تونس ان تتمتع ببرنامج تمويل متوسط المدى (بين 3/4 سنوات) من اجل السماح باتمام عملية الاصلاح.

وفي رد على سؤال حول مدى قدرة حكومة إنتقالية على القيام بإصلاحات، قال ازعور ان الاصلاح هو مسار وليس محطة، والمسار يجب ان يستمر في كل الظروف والأوقات، وفق تعبيره.