قال مدير إدارة الشرق الأوسط و آسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، جهاد ازعور، ان المشاورات التقنية بين الصندوق وتونس اخذت المدى الزمني اللازم لذلك.
واضاف ازعور، خلال لقاء صحفي على اثر زيارته للمغرب، واكبته مبعوثة شمس اف ام، اليوم الخميس، ان سلسلة اللقاءات الاخيرة التي عقدها ممثلون عن الصندوق مع مسؤولين في الحكومة التونسية، وخاصة منها لقاءه الاخير مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد، هي تكملة لحوار قائم بين تونس الصندوق، الى جانب التعاون الوثيق لمساعدة تونس للخروج من الازمة.
واكد ازعور اه هناك توافق تام مع الجانب التونسي على ضرورة توجيه الدعم الاجتماعي الى اصحاب الدخل المحدود والفئات الاكثر ضعفا، وذلك من خلال تحويله ليذهب الى اصحاب الحاجة.
كما اشار ازعور الى ان الدعم الاجتماعي يشكل 8 بالمائة من الناتج المحلي التونسي.