تولى رئيس الجمهورية قيس سعيد، صباح هذا اليوم الجمعة 24 جوان 2022، مرفوقا برئيسة الحكومة نجلاء بودن رمضان، بمناسبة الإحتفال بالذكرى 66 لإنبعاث الجيش الوطني، تدشين مؤسسة فداء، التي ستتولى الإحاطة الكاملة بعائلات الشهداء والجرحى، طبقا لمقتضيات المرسوم عدد 20 الصادر في 09 أفريل 2022.
ويحتضن مبنى من العقارات المصادرة، مقر مؤسسة فداء، تم ترميمه وتجهيزه وتوفير كل المرافق به في ظرف قياسي لم يتجاوز 5 أيام من قبل المؤسسة العسكرية بعد أن كان مهملا لمدة تزيد عن 10 سنوات، حسب بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية.

ووفق شريط فيديو، شدد رئيس الدولة على أنه سيتم توفير كل الإمكانيات "للإحاطة الحقيقية" بعائلات الشهداء والجرحى. ودعا الى "التوقف عن المتاجرة بدماء وآلام تلك العائلات".
وأضاف الرئيس قيس سعيد قوله "إن الحكمة لا تكمن في تعدد المؤسسات، ولكن الحكمة تتمثل في تحقيق الأهداف التي أنشئت من أجلها تلك المؤسسات، ومنها مؤسسة فداء"، التي ذكر بأنها مقترح كان تقدم به منذ سنة 2013.