أجرى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، اليوم الجمعة 24 جوان 2022، جلسة عمل مع وزير الشؤون الخارجية والفرنكوفونية والكونغوليين بالخارج بجمهوريّة الكونغو، الذي كان مرفوقا بوفد من الإتحاد الافريقي بقيادة حسن لباد، رئيس ديوان رئيس مفوضية الإتحاد الأفريقي.
وأشار الوزير الكونغولي، الذي ترأس بلاده حاليا اللجنة رفيعة المستوى للاتحاد الافريقي حول ليبيا، إلى أنّ زيارته إلى تونس تأتي على إثر المهمة التّي أدّاها إلى دولة ليبيا الشقيقة، وتندرج في إطار التشاور والتنسيق مع تونس اعتبارا لثقته في قدرة تونس على المساهمة الفعلية في مساعدة الاطراف الليبية على ايجاد التسوية التوافقية التي تناسبهم و تخرج ليبيا من ازمتها الحالية، حسب ما جاء في بلاغ لوزارة الخارجية التونسية.
من جانبه، أكّد عثمان الجرندي على ثقة تونس في قدرة الليبيين على تجاوز الظرف الراهن والتوصل للتوافقات الضرورية لضمان أفضل الظروف لتنظيم الاستحقاقات الانتخابية وإنجاحها انطلاقا من إيمان تونس بأن الحل في ليبيا لا يمكن أن يكون إلا بقيادة ليبية.
وشدّد في هذا السياق، على أهمية دور منظّمة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي ودول الجوار في مساعي تقريب وجهات النظر بين الأشقاء في ليبيا ومساعدتهم على توفير الظروف الملائمة لتنظيم هذه الانتخابات في أقرب وقت ممكن.
كما أكّد الوزير حرص تونس على مواصلة التشاور والتنسيق مع الاتحاد الافريقي في هذه المرحلة الهامة التي تعيشها ليبيا حتى تتمكّن من استرجاع دورها ومكانتها في المنطقة خدمة للأمن والاستقرار في شمال إفريقيا وفي القارة بأسرها.