أعلن الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، أن الهيئة الإدارية المنعقدة بولاية نابل، أقرت الإضراب العام في الوظيفة العمومية والقطاع العام وفوّضت للمكتب التنفيذي لتحديد الموعد والتراتيب المتصلة به.

وشدد الطبوبي في كلمة له اليوم الإثنين 27 جوان 2022، على أن المنظمة الشغيلة منفتحة على الحوار، منتقدا تعاطي وتعامل الحكومة مع المطالب التي تم تقديمها في برقية الإضراب بعنوان القطاع العام.

وتحدث الأمين العام عن سياسة ممنهجة من طرف الحكومة، مبينا أنه وبعد تنفيذ الإضراب في القطاع العام، لم تبادر الحكومة بفتح باب الحوار وقال إنها تعمل على تطبيق إملاءات صندوق النقد الدولي

وأفاد نور الدين الطبوبي قائلا 'نحن دعاة حوار... لم نطالب بزيادة في الأجور بل بتعديل المقدرة الشرائية'.

وقال إن الاتحاد ليس ضد الإصلاحات، مبينا أنه سيُنظم هذا الأسبوع أو الأسبوع القادم ندوة صحفية لتقديم رؤيته للإصلاحات الإقتصادية والإجتماعية.