قرر قاضي التّحقيق  23 بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب، الإفراج عن رئيس الحكومة الأسبق حمّادي الجبالي، حسب ما أفاده المحامي والقيادي بحركة النهضة سمير ديلو في تدوينة على فايسبوك اليوم الاثنين 27 جوان 2022.
وفي تصريح لشمس اف ام، اكد ديلو ان حمادي الجبالي سيخضع لعملية جراحية على القلب في غضون يومين.

ومن جانبه قال عضو هيئة الدفاع عن الجبالي، المحامي مختار الجماعي، في تصريح لـ'وات' ان قاضي التحقيق قرر تأخير استنطاق حمادي الجبالي، إلى موعد لاحق، مع الإبقاء عليه في حالة سراح في ما يعرف بالتحقيق في "قضية جمعية نماء الخيرية".

وأوضح الجماعي أن الجبالي الموقوف منذ الخميس الماضي، عُرض اليوم على قاضي التحقيق، الذي "استجاب لطلبات محاميه بتأخير استنطاقه في القضية المذكورة، إلى حين إعداد وسائل الدفاع" .
وأضاف المحامي أن مبررات إبقاء منوبه في حالة سراح هي "مبررات قانونية"، نظرا" لعدم قيام ووجود أدلة على ارتكابه لأية مخالفة للقانون"، مشددا على أن قرار قاضي التحقيق بالإبقاء على الجبالي في حالة سراح ليس "مبنيا على ملف صحي"، وفق قوله.
من جهة أخرى، قال الجماعي إن قاضي التحقيق استمع إلى متهمين آخرين في القضية ذاتها، وقرر الإبقاء عليهم في حالة سراح، دون أن يحدد هوياتهم او عددهم.
وكان الجبالي قد نقل قبل يومين إلى أحد مستشفيات العاصمة، وفق ما ذكرته عائلته ومحاميه على صفحته الرسمية على فايسبوك.
يذكر أنه تم إيقاف الجبالي (تولى رئاسة الحكومة من ديسمبر 2011 الى مارس 2013) يوم 23 جوان الجاري من قبل عناصر أمنية في سوسة على خلفية قضية تمويلات جمعية "نماء تونس" الخيرية.