عاشت معتمدية غمراسن نهاية الأسبوع المنقضي على وقع إعطاء إشارة انطلاق إعداد ملف إدراج "فطائر غمراسن" في قائمة التراث اللامادي الوطني والعالمي تحت شعار "طريق الفطائر رحلة عنصر تراثي من مجرد مهارة تقليدية الى مكون لهوية جماعية.

وقد حرصت مختلف مكونات المجتمع المدني على المساهمة في تعزيز هذا المشروع الذي يثبت خصوصية مهنية لأبناء المنطقة في الخارج كما في الداخل الذين تميزوا عبر القرون بحذقهم صنع الفطيرة في جميع مناطق الجمهورية وفي القارات الخمس بمواصفاتها الغمراسنية وعملا بالمثل المعتمد "فطيرة جدي نعلمها لولدي".

وفي هذا السياق التأمت أول أمس الأحد بقصر بلدية غمراسن ندوة فكرية كانت فرصة تبادل خلالها المشاركون سبل ومتطلبات إدراج فطائر غمراسن ضمن قائمة التراث اللامادي الوطني والعالمي ولا سيما ممثلو المجتمع المدني الذين ساندوا بشدة هذا المشروع وعبروا عن استعدادهم للعمل ومد يد المساعدة في هذا الشأن من ذلك الاتحاد المحلي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والغرفة الفتية وجمعية التراث وفرع الجمعية التونسية للثقافة الشعبية وفرع جمعية المتقاعدين وجمعية ابن عرفة والكشافة التونسية وفرع المنظمة التونسية لاصحاب المؤسسات.

وإلى جانب الندوة تضمن برنامج هذه التظاهرة التي أثثتها عدة فقرات تنشيطية لفرق الفنون الشعبية وجمعية الحرفيين، بمعرض للمنسوجات والصناعات التقليدية اضافة الى منصات لصنع الفطائر وتوزيعها على الزوار.

المصدر (وات)