اتفقت وزيرة الأسرة و المرأة الطفولة وكبار السن آمال بلحاج موسى ومديرة المكتب المغاربي لمنظمة العمل الدولية رانيا بيخازي الإربعاء بمقر الوزارة، على تعزيز التعاون في البرنامج الوطني "رائدات" خاصة من خلال تخصيص خبراء مرافقين.

وتباحث اللقاء حسب بلاغ لوزارة المرأة، سبل تعزيز الشراكة بين الوزارة ومكتب العمل الدولي لا سيما في ما يتعلق برصد أوضاع المرأة العاملة على جميع المستويات تكريسا لحقوق النساء وحرصا على توفير كل الظروف اللائقة للعمل.

وأعربت رانيا بيخازي عن حرص المنظمة على تقديم كل الدعم للجهود الوطنية في مجال التمكين الاقتصادي للمرأة باعتباره من أهم شروط ضمان استقلالية النساء، مؤكدة مواصلة التعاون المشترك لا سيما في مجال دعم تنفيذ وتقييم الاستراتيجية الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفية.

ونوّهت الوزيرة بالمناسبة بالتعاون المثمر مع المنظمة الذي شمل عديد البرامج والمشاريع خاصة من خلال دعم مسار تقييم البرنامج الوطني لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية " رائدة" الذي مكّن من رسم التوجهات الجديدة للبرنامج الوطني الجديد لريادة الأعمال النسائية والاستثمار "رائدات"، إلى جانب المرافقة من أجل وضع وتنفيذ المنصة الالكترونية الخاصة بالبرنامج.