قالت لجنة أطباء السودان المركزية إن 5 محتجين قتلوا بالرصاص، يوم الخميس، في الوقت الذي خرجت فيه حشود كبيرة إلى الشوارع، رغم الوجود الأمني المكثف وانقطاع الاتصالات، للمطالبة بمدنية الحكم.

وذكر شهود عيان أن قوات الأمن في وسط الخرطوم أطلقت الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه في محاولتها منع الحشود الآخذة في الزيادة من السير نحو القصر الجمهوري (الرئاسي).

كما قطعت خدمات الهاتف وأغلقت قوات الأمن الجسور على النيل بين الخرطوم وأم درمان وبحري، وهي خطوة أخرى تتخذ في أيام الاحتجاجات الحاشدة، للحد من حركة المتظاهرين.
المصدر_سكاي نيوز