انضمت جامعة تونس المنار اليوم الجمعة، رسميا الى المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية التي تعدّ أكبر مركز بحث في العالم في مجالها، وفق ما أعلنته نائبة رئيس الجامعة حليمة المحجوبي.

وأوضحت المحجوبي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ، أن المصادقة على عضوية الجامعة بالمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية ومقرها مدينة جنيف بسويسرا سيمكن الطلبة الباحثين بجامعة المنار من المشاركة في التربصات في اختصاص الفيزياء النووية.

وقالت إن اعتماد الجامعة التونسية جاء بموافقة على مطلب الانضمام الى منظمة "سيرن" التي تعد أضخم مركز بحث في العالم في مجالها كما تضم عدة مراكز بحث عالمية في مختلف الاختصاصات العلمية.

وتبعا لذلك تصبح جامعة تونس المنار أول جامعة تونسية عضو مشارك في أكبر مركز بحث مختص في العلوم النووية في العالم إذ يضم 5500 باحث من مختلف الاختصاصات العلمية يمثلون 241 جامعة تنتمي إلى 54 دولة عبر العالم.

وستتمكن جامعة المنار بفضل عضويتها في هذه المنظّمة من تعزيز مجالات التبادل العلمي والبحث التطبيقي لطلبتها ومدرّسيها إلى جانب توفير التربّصات الميدانية ودورات التكوين في عديد الاختصاصات العلمية.